الرباط: تقديم التجربتين المغربية والشيلية في مجال الإنصاف والمصالحة

  • طباعة

انكب يومه الثلاثاء المشاركون في ندوة حول التجربتين الشيلية والمغربية في مجال الانصاف والمصالحة، التي ينظمها المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان ومركز حقوق الإنسان بجامعة الشيلي والمركز الدولي للعدالة الانتقالية، على مناقشة القضايا التي تهم الدروس المستخلصة من التجربتين معا، والتحديات الأخلاقية والسياسية والاجتماعية في مسلسل معالجة ماضي انتهاكات حقوق الانسان.

ويهدف هذا اللقاء إلى تعميق فهم السياق التاريخي لماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمغرب والشيلي، والدروس المقارنة التي يمكن استخلاصها من موروث هذه الانتهاكات في البلدين معا.

وتروم الندوة إلى الإسهام في تعميق المعرفة الحالية الخاصة بالبحث عن الحقيقة والإنصاف وجبر الضرر، وتمكين دول ومجتمعات أخرى من الاستفادة من هاتين التجربتين في هذا المجال، وبالتالي النهوض بقيم حقوق الإنسان والعدل والمصالحة الوطنية.