sezame اقتصاد
طباعة

قال وزير السياحة والصناعة التقليدية محمد بوسعيد إن المغرب تمكن من تدشين محطتين سياحيتين خلال سنة 2009 في ظرفية دولية صعبة، مما يدل على قدرة قطاع السياحة على الصمود أمام الأزمة العالمية.


وأوضح بوسعيد، خلال ندوة صحفية انعقدت بمناسبة التدشين الرسمي لمحطة الجديدة، أن افتتاح محطتي السعيدية و"مازاغان ريزورت بيتش" (الجديدة) خلال 2009 "يظهر قدرة قطاع السياحة على الصمود أمام الأزمة العالمية ووجاهة الخيارات الاستراتيجية لرؤية 2010، وأن المخطط الأزرق يتقدم ويحقق النتائج المتوخاة منه".

وأشار بلاغ للوزارة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه أمس الاثنين، إلى أن "مازاغان ريزورت بيتش"، المحطة المندمجة من الطراز الحديث التي تحترم المتطلبات البيئية، قد أنجزت داخل الآجال المحددة لها (27 شهرا)".

كما سيمكن مشروع مازاكان من مضاعفة الأسرة المصنفة في الجديدة وكذا مضاعفة عدد السياح الوافدين وليالي المبيت المسجلة في هذه الوجهة بثلاث مرات.

وأكد المصدر ذاته أن المشروع سيساهم كذلك في تعزيز طابع المنطقة كوجهة مفضلة للسياحة الداخلية بفضل مشروع المحطة السياحية "بلادي" في إيمي وادار، مضيفا أنه يتم اعداد استراتيجية لتثمين السياحة القروية والمحلية في المنطقة عبر مخطط خاص لإحداث بلد استقبال سياحي.