sezame مجتمع
طباعة
أبرز الوزير الأول، عباس الفاسي، في اجتماع أخير أن الحكومة تسعى إلى تخفيض أسعار الخدمات الهاتفية، وضمان جودتها وجعلها في متناول جميع الشرائح الاجتماعية. .

وكان الوزير الأول، قد ترأس بداية هذا الأسبوع بالرباط، اجتماعا للمجلس الإداري للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، وأوضح بالمناسبة، أن القرارات والإجراءات التي تبنتها المجالس الإدارية للوكالة ابتداء من سنة 2008 كانت لها نتائج جيدة.
و كان لهذه النتائج الأثر البالغ على تخفيض مستويات الأسعار وتقريب خدمات الاتصالات من مختلف الفئات الاجتماعية، دون المساس بجودتها وتنوعها، موازاة مع ارتفاع رقم معاملات القطاع من 33 مليار درهم سنة 2008 إلى 36 مليار درهم (دون احتساب الرسوم) سنة 2010
ومن جهته، قدم المدير العام للوكالة عز الدين المنتصر بالله، عرضا تطرق فيه على الخصوص، إلى حصر حسابات الوكالة برسم سنة 2010، ومستوى تنفيذ ميزانية سنة 2011، ومدى تقدم الأشغال بالنسبة لتنفيذ مضامين مذكرة التوجهات العامة لتنمية القطاع في أفق سنة 2013
وأكد المنتصر بالله، أن الانخفاض الكبير على مستوى أسعار المكالمات المتنقلة خلال السنوات الأخيرة، يجسده التراجع الذي عرفه الدخل المتوسط للدقيقة لدى المتعهدين المعنيين، علاوة على أن هذا الانخفاض رافقه انخفاض في الفاتورة المتوسطة الشهرية لكل مشترك في الهاتف المتنقل، وارتفاع في الاستعمال المتوسط الشهري بالدقيقة