sezame مجتمع
طباعة
قضت محكمة العمل في مدينة جنوة (شمال) بعودة مدرس مغربي فصل من عمله بمدرسة إعدادية وإلزام وزارة التعليم الإيطالية بتعويضه عن الفترة التى توقف فيها عن العمل.

قالت محكمة جنوة فى حيثيات الحكم بأن "فصل المدرس لكونه أجنبي يعتبر عملا عنصريا من جانب المدرسة ضده وبالتالي من جانب الوزارة التى يجب أن تعيده إلى عمله على الدرجة الوظيفية التي كان يجب أن يكون عليها إذا لم يفصل وتعويضه عن فترة الفصل".

وكان الشاب المغربي البالغ 28 عاما، يعيش فى إيطاليا منذ أن كان عمره عشر سنوات حاصل علي ليسانس اللغات من جامعة جنوة ويعمل مدرسا فى أحدى المدارس الإعدادية هناك قد فصل عن عمله منذ نحو عامين لانه ليس مواطن إيطالي، فقام برفع دعوي أمام المحكمة التي قضت بحكمها السابق.

ورغم أنه خلال هذين العامين حصل علي الجنسية الإيطالية وأنتفي سبب فصله إلا أنه صرح لوسائل الإعلام "قررت الإستمرار في القضية حتي يستفيد من الحكم أخرين غيرى فصلوا من عملهم لإنهم ليسوا مواطنين إيطاليين".

آكي