sezame مجتمع
طباعة
بدأت اليوم بالرباط أعمال الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة بهدف بحث مشروع برنامج العمل البيئي الإسلامي لتعزيز التعاون المشترك في مجال حماية البيئة واحقاق التنمية المستدامة في البلدان الإسلامية.

يسعى برنامج العمل البيئي الذي صادق عليه المكتب التنفيذي الإسلامي في اجتماعه اليوم بمقر (الإيسيسكو) إلى تحسين المعارف العلمية وفهم التدابير المستدامة للبيئة بقصد وضع الآليات المؤسسية والبنى التحتية المناسبة وتوفير التدريب للموارد البشرية وضمان الوصول إلى المعلومات.

ويقوم البرنامج على خمسة محاور أساسية تخص التغير المناخي وأثره على البلدان الإسلامية وقضايا المياه وحماية الموارد البحرية ومواجهة الكوارث الطبيعية وتعزيز النجاعة الطاقية وتشجيع استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

ويركز المشروع على تأثير التغيرات المناخية على التنوع البيولوجي والتصحر وتدهور الأراضي والبيئة البحرية والساحلية والصحة العامة مع متابعة وتنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمرات الإسلامية السابقة حول التغير المناخي في ضوء الالتزامات الدولية.

يذكر أن هذا الاجتماع يشارك فيه ممثلون عن جامعة الدول العربية ومركز البيئة والتنمية للاقليم العربي وأوروبا ومكتب الشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ومنظمة المؤتمر الإسلامي واتحاد المغرب العربي والاتحاد الدولي لحماية البيئة.