sezame مجتمع
طباعة
أعلنت جريدة "أ ب س" (ABC) الإسبانية أن الولايات المتحدة رفعت الحظر الذي كان يمنع حاملي فيروس داء المناعة المكتسبة من دخول التراب الأمريكي.

اتخذت الولايات المتحدة هذا القرار في حق الأجانب المرضى بالسيدا الذين يريدون دخول التراب الأمريكي، في إطار النهج السياسي للرئيس أوباما وقيادته للكفاح الدولي ضد هذا المرض، وقد أعلنت القناة البريطانية "ب ب س" (BBC) عن دخول هذا القرار حيز التنفيذ أمس الاثنين وأكدت على أن الولايات المتحدة سوف  تقيم سنة 2012 قمة عالمية حول مرض السيدا.

تجدر الإشارة إلى أن قرار الحظر قد اتخذ منذ 22 سنة خلت، وقد أعطى الرئيس أوباما يوم أمس الاثنين 04 يناير 2010 الإشارة لإيقافه بعد التوقيع على قانون "ريان وايت" (Ryan White)، القانون الذي يحمل اسم الطفل ذو 13 سنة الذي أصيب بمرض المناعة المكتسبة بسبب نقل الدم، والذي قضى سنة 1990، ونال صيتا عالميا بفضل جهوده للتمكن من التمدرس.

يوفر هذا القانون المساعدة لأكثر من نصف مليون أمريكي، لتوسيع معالجة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، والمصادقة عليه تعني إنهاء الحظر الذي دخل حيز التنفيذ في الثمانينيات من هذا العقد، على إثر التخوفات العالمية من هذا المرض، والتي أعلنت على إثرها أمريكا إلى جانب 12 دولة أخرى منع مرضى السيدا من دخول ترابها، ويرى الرئيس أوباما أن قرار الحظر كان نابعا من "التخوف أكثر من العلم بالأشياء"، أما إيقافه ف"سيسمح للجميع بإجراء الفحص وتلقي العلاج"، وهي "خطوة ستمكن العائلات من الاتحاد وستساعد على إنقاذ العديد من الأرواح".