sezame مجتمع
طباعة
قال السيد عز الدين الديوري الكاتب العام لوزارة تحديث القطاعات العامة إن البلاغ الذي تضمن التدابير التي أفضى إليها الحوار الاجتماعي ومن بينها حذف سلالم الأجور من 1 إلى 4 "بلاغ مشترك بين الحكومة والمركزيات النقابية.

وأوضح السيد الديوري ، الذي استضافته القناة الثانية "دوزيم" في نشرتها الزوالية اليوم الخميس، أنه "تم إخبار النقابات في الأسبوع الماضي بفحوى البلاغ" وأن النقابات والحكومة ارتأوا إصداره ، مشددا على أن "الأساسي هو أن الحوار لازال مستمرا" ، وأن الحكومة والفرقاء الاجتماعيين متفقين على مواصلته ليشمل باقي النقط المسطرة في جدول الأعمال.
 
وأكد السيد الديوري أن الاتفاق تم في إطار مأسسة الحوار الاجتماعي وفي إطار من التشاور والتوافق مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، مذكرا بأن الإجراء الخاص بحذف السلالم من 1 إلى 4 وترقية كل الموظفين الموجودين في هذه السلالم إلى سلم 5 ابتداء من فاتح يناير 2010 سيكون له تأثير كبير على الأجر الأدنى في الوظيفة العمومية الذي سيرتفع من 1560 درهم تقريبا إلى 2400 درهم .
 
وشدد على أن هذا الإجراء سيكون له أيضا تأثير إيجابي على التقليص من الفوارق بين الأجور، والذي سيستفيد منه تقريبا 47 ألف موظف" علاوة على أن "الترقية ستكون بأثر رجعي ابتداء من يناير 2008".
 
وأوضح أن مصدر تمويل الاتفاق مدرج في ميزانية التمويل لسنة 2009-2010 وأن "الاتفاقات التي تم التوصل إليها سواء كان بالنسبة للسلالم الدنيا أو التعويض الذي خول للموظفين والموظفات الذين يعملون في مناطق نائية صعبة بالعالم القروي هو تعويض حدد في مبلغ 700 درهم صافية شهريا ابتداء من فاتح شتنبر 2009 والذي سيستفيد منه كذلك 35 ألف موظف" .
 
ومن جهة أخرى، ذكر بأن الزيادة في الحصيص بالنسبة للترقية ارتفع من 22 إلى 25 في المائة سنة 2008 وأنه سيرتفع ابتداء من فاتح يناير 2010 إلى 28 في المائة وأن هذه التدابير التي تكلف تقريبا مليار درهم هي مدرجة في ميزانية 2010 وستتحملها الميزانية العامة للدولة.
 

(MAP)