sezame مجتمع
طباعة
كشفت مؤسسة دراسة وقاية وتقديم المساعدة للمدمنين على المخدرات (FEPAD) عن طريقة جديدة في تناول المخدرات (LSD) عن طريق العين، والتي تتسبب في الهلوسة بعد مرور 15 دقيقة من تناولها، وأضرار في العين وللجاهز العصبي المركزي.

نشرت جريدة "إل باييس" تحذير الهيئة العامة ب"فالنسيا" بتواجد طريقة جديدة في تناول المخدرات عبر العين، وذلك بوضع كمية صغيرة من المخصب وعقاقير (LSD) في القناة الدمعية للعين، حيث تتسبب في الهلوسة بعد 15 أو 20 دقيقة من تناولها، وتحذر أيضا من الأضرار الجانبية لهذه العقارات للعين وللجهاز العصبي المركزي.

وقد أشارت "خوليا أغيلار" (Julia Aguilar)  تقنية بالمؤسسة المذكورة بأن حالة تناول مثل هذه العقاقير عبر العين قد شوهدت لدى شخصين بناد ليلي بمدينة "فالنسيا"، ولا يعرف إن كانت منتشرة بمناطق أخرى من إسبانيا.

وأضافت "خوليا" بأن بعض المواد المخدرة مثل "تريبي" يتم تناولها عبر العين من أجل الزيادة من فعاليتها قبل تناولها عبر الفم. إن مستعملي هذه الطريقة حسب "خوليا" تزيد أعمارهم عن 25 سنة وقد استعملوا الطريقة المسمات "روتا ديل باكالاو" (ruta del bakalao)، أي أنهم استعملوا أنواع أخرى من المخدرات ويبحثون  عن مواد جديدة.

وأكدت على خطورة العقاقير المهلوسة (LSD) لأنها تأثر على توازن الشخص الذي يتعاطاها، و"تغير نظرته للأشياء، فيمكنه أن يظن بأنه يطير.."، أما استعمالها عبر العين فيسرع قوتها ويقلص مدة تأثيرها من 40 دقيقة إذا ما أخذت جرعات عبر الفم إلى 15 أو 20 دقيقة بعد وضعها في العين.


 وقد تم التعرف على هذه الطريقة الجديدة في تناول المخدرات عبر حملة أكشاك الصحة 2009، التي تقام في الأماكن الترفيهية وحفلات البلدية، ووزارة الصحة ومؤسسة دراسة وقاية وتقديم المساعدة للمدمنين على المخدرات، بمساعدة المنظمة غير الحكومية "كونترولا كلوب" (Controla Club).