sezame مجتمع
طباعة
أصبحت أيام الهدايا مثل "كيندر" و"هابي ميل" معدودة، بسبب مشروع قانون الأمن الصحي والتغذية الذي يمنع استعمال مثل هذه الهدايا للضغط على المستهلكين لابتياع السلع والمواد الغذائية لصغارهم.

نقلت جريدة "أ ب س" (ABC) الإسبانية خبر صدور قرار يمنع التجار من استعمال الهدايا لجلب المستهلكين وأبنائهم لاقتناء السلع. وبنص هذا القرار  رقم 47.4 يمكن لهيئة الأمن الصحي والتغذية أن تمنع "إجبار الناس على استهلاك (غير مقنن) مبالغ فيه لبعض المواد الغذائية، لحماية القاصرين من ضغط تجاري متزايد، وبذلك يمنع تقديم الهدايا، والعطايا، والوسائل المماثلة التي لها علاقة بالتسويق والمتاجرة بالأغذية".

أصبح من المفروض على علامات تجارية مثل "ماك دونالدز" و"كيندر" البحث عن وسائل أخرى للتشهير بسلعهم بين الناشئة، التي تطالب بهذه المنتجات ردا على إغراء الهدايا التي ترافقها، يمكن أن ينطبق الأمر على بعض أنواع البطاطس والمقليات المعبأة التي تحمل بداخلها أو تصاحبها بعض الهدايا.

للإشارة، فمشروع القانون هذا لا زال في أطواره الأولية بالجلسات العمومية، حتى يتمكن قطاع التجارة والمستهلكين من إضافة بعض التعديلات والتحويرات قبل تقديمه للبرلمان من أجل التصويت بالموافقة، وبذلك فمشروع القانون هذا لم ينل صيغته النهائية بعد، ولا يعلم كيف سيؤثر على العلامات التجارية المذكورة سابقا، ولكن الأساس هو حماية المستهلكين وضمان سلامة القاصرين والصغار من توجيه استهلاكهم واستغلال ثقة هؤلاء وتجربتهم اليافعة.