sezame مجتمع
طباعة

أشارت دراسة أجرتها الوكالة الأوروبية للحقوق الأساسية حول التمييز والأقليات إلى أن أفراد الجالية المغربية في بلجيكا يشعرون بالتمييز أكثر من غيرهم من أبناء الجاليات المهاجرة.

ووفق الدراسة التي تعد الأولى من نوعها على هذا المستوى، فإن "أفراد الجالية المغربية يشعرون أنهم الهدف المفضل لرجال الشرطة"، حيث "يكفي النظر إلى قواعد البيانات لدى الشرطة والمحاضر المحررة بحق المخالفين لإثبات هذه القناعة"، بحسب نص الدراسة التي نشرت أمس.

وأشارت الدراسة التي شملت 23 ألف شخص من أصول مهاجرة في ستة دول أعضاء في الإتحاد الأوروبي منها بلجيكا، إلى أن المغاربة في البلاد يشعرون بالتمييز خاصة في المدارس والمعاهد، فـ"أكد 35% من المغاربة المستطلعة آراؤهم أن المدرسين تعاملوا معهم بإزدراء بينمالم يعبر سوى 10% من الأشخاص ذوي الأصول التركية عن الإحساس نفسه"، بحسب ما جاء في الدراسة.

أما بخصوص التعامل مع قوات الشرطة، فتنوه إلى أن عدد المغاربة الذي يتعرضون للتفتيش والمراقبة من قبل الشرطة يزيد بمعدل الثلثين مقارنة بعدد الأتراك.