sezame مجتمع
طباعة

أكدت دراسة حديثة أن ولادة الأطفال تزيد من الإجحاف اللاحق بالمرأة.

وذكر "المعهد الوطني للدراسات الديمغرافية" (اينيد) مستندا إلى استطلاع للرأي جرى في العام 2005 أنه وضمن شريحة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و49، لا تزال ثمان من كل عشر نساء يتولين الكي غالبا أو في معظم الأحيان، في حين أن سبعة من كل عشر نساء يقمن بإعداد الطعام والنصف تنظيف السجاد، وشراء الحاجيات الغذائية".

وأعيد في العام 2008 استطلاع الأشخاص عينهم الذين سئلوا خلال استطلاع أول كان أجراه معهد "اينيد" لمصلحة معهد العلاقات العائلية (إيرفي)، قبل ثلاثة أعوام.

وتبين أن ولادة طفل ضمن الأسرة "يزيد اللاتوازن في تقاسم الواجبات المنزلية بين الشريكين" على ما لاحظ القائمون على "اينيد" في عدد نوفمبر من نشرته "بوبولاسيون آي سوسييتي" (السكان والمجتمع).