sezame مجتمع
طباعة

اتخذت أخيرا مدينة نيس الإيطالية قرارا بمنع تجول القاصرين أقل من 13 سنة لوحدهم في شوارع المدينة بين الساعة 23.00 ليلا و05.00 صباحا أيام الثلاثاء والجمعة والسبت وأيام العطل المدرسية.

أعلنت جريدة "لو فيغارو" (le Figaro) بأن عمدة مدينة نيس كريستيان إستروسي (Christian Estrosi) الذي يشغل أيضا منصب وزير الصناعة، عرض هذا التدبير وقد علل قراره قائلا: "نحن جميعا آباء وأجداد، نرفض فكرة تجول طفل في 10 أو 11 لوحده أو برفقة صغار آخرين بعد الساعة 23.00 ليلا في شوارع المدينة، فنحن لن ننتظر إلى أن  ينحرف  الطفل أو أن يصبح ضحية وبعدها نتحرك".

يدخل قرار حضر تجول القاصرين التنفيذ هذا اليوم (الجمعة 04 دجنبر 2009)، ويحث الأطفال الأقل من 13 سنة على البقاء في منازلهم بين الساعة 23.00 ليلا و05.00 صباحا، أيام الثلاثاء والجمعة والسبت، وأيام الراحة، وأيام العطل المدرسية. نفس الشيء بالنسبة للأيام التي ينظم فيها "كارنافال" مدينة نيس، الذي سينطلق من 12 إلى 28 من شهر فبراير 2010.

من المقرر أيضا أن يعاد كل طفل لم يحترم الحظر إلى منزله، وإذا ما أعاد الكرة تنص لائحة البلدية على إدراج القاصر في ملف خاص، بعد الحصول على موافقة اللجنة الوطنية للمعلوماتيات والحريات (CNIL)، وتسجيل القاصر التلقائي في الأنشطة المدرسية الغير نظامية، وكأقصى حل من الممكن أن تحرم العائلات من مساعدات البلدية.

يؤكد العمدة بأن هذه التدابير سوف تطبق على كل طفل لم يبلغ 13 سنة وليس فقط على المنحرفين"، ويضيف نائب العمدة "بونوا كانديل"  (Benoit Kandel) "نحن نسعى في المقام الأول إلى تحديد القاصرين الذين يحتمل أن يكونوا في خطر، ولسنا نبحث عن المنحرفين".

في أوائل شهر نونبر الفارط أطلق وزير الداخلية بريس أورتفو (Brice Hortefeux) فكرة حظر التجول "الموجهة" والتي تعنى فقط بالقاصرين الأقل من 13 سنة الذين لديهم سوابق مع الشرطة والعدالة. تبلورت هذه الفكرة لتطبق على جميع الأطفال الأقل من 13 سنة ذوي سوابق كانوا أم لا.