sezame مجتمع
طباعة

أكد خبراء وباحثون اجتماعيون من عدة دول عربية من بينها المغرب، شاركوا في ندوة إقليمية اختتمت أشغالها يوم السبت 31 أكتوبر 2009 بالعاصمة التونسية، على أهمية تفعيل دور العلوم الاجتماعية في التنمية المستدامة.

وأبرز المشاركون في هذا اللقاء أهمية العلوم الاجتماعية في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، مشددين على ضرورة تعميق الوعي بأهمية الاعتماد على الدراسات المسحية تمهيدا لتنفيذ المشاريع الإنمائية.

كما أكدوا على ضرورة تطوير البحث العلمي في مجال العلوم الاجتماعية وخاصة في ما يتعلق بالمناطق القروية والأحياء الهامشية داخل المدن وفي المراكز الحضرية.

ومن بين المحاور التي تناولها النقاش خلال هذه الندوة "البحث العلمي في العلوم الاجتماعية" و "شروط استدامة التنمية وعلاقتها بالعلوم الاجتماعية" و"التغيرات الاجتماعية في البلدان الإسلامية".