sezame مجتمع
طباعة

يشارك وفد مغربي، يضم مسؤولين بعدد من الأحزاب الوطنية، وصل بعد ظهر يوم الأحد  الماضي (فاتح نونبر 2009) إلى العاصمة التونسية، في ندوة دولية تحت شعار "أي منظومة اقتصادية عالمية لضمان الاستقرار والتنمية في العالم".

وستتناول هذه الندوة التي ينظمها حزب التجمع الدستوري الحاكم بمناسبة احتفالات تونس بالذكرى ال 22 ل"تحول السابع من نونبر" 1987، والتي ستبدأ أشغالها يومه الاثنين، عدة حاور من بينها "الأزمة العالمية.. جذورها وآليات تفادي تكرارها"، و"من أجل منظومة اقتصادية عالمية تضمن الاستقرار الدولي وتكافؤ الفرص بين كل الشعوب" و"من أجل منظومة اقتصادية عالمية أكثر إنسانية وضمانا لتنمية متضامنة ومستدامة".

وحسب المنظمين، فإن هذه اللقاء الذي يستمر يومين، سيعرف مشاركة 180 من الشخصيات الدولية والباحثين والخبراء الاقتصاديين وممثلي هيئات سياسية (69 حزبا) و24 مؤسسة ومركز للبحث من مختلف أنحاء العالم.