sezame مجتمع
طباعة

أدان بقوة المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، في بلاغ صادر عنه، تدنيس ثمانية قبور لجنود مغاربة بالمربع الخاص بالمسلمين بمقبرة مونجوا-سان-مارتان (شمال -غرب فرنسا)، معتبرا أن هذا العمل يشكل مساسا لا يطاق بذاكرة هؤلاء الجنود الذين قضوا من أجل تحرير فرنسا. ومن جانبه، عبر تجمع المسلمين بفرنسا عن استيائه الكبير جراء هذا التدنيس الذي "استهدف قبور مغاربة قضوا في ساحة الشرف لكي تصبح فرنسا حرة". وعبر التجمع، في بلاغ له ، عن "اشمئزازه الشديد" أمام هذه الممارسات المتكررة والجبانة "التي تستهدف " الطائفة المسلمة بفرنسا وخاصة الافراد المنحدرين من أصل مغربي". وجاء في بلاغ صادر عن الإليزي أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أدان "بشدة هذا العمل العنصري البغيض"، وطلب من أجهزة الأمن والقضاء العمل على إيجاد مرتكبي هذا التصرف ومعاقبتهم بشدة.