sezame مجتمع
طباعة

أدانت المحكمة الجنائية بإيطاليا، يوم الثلاثاء 20 اكتوبر، مصطفى القرشي، إمام مغربي بمسجد "بونشتي فيلسنيو"، بأربع سنوات سجنا نافذا، بتهمة الانتماء إلى خلية إرهابية تابعة لما يسمى بتنظيم القاعدة، وتحريض أطفال المسلمين الذين كانوا يتلقون دروسا لديه في المسجد، على استعمال العنف ضد الأطفال الإيطاليين. وذكرت جريدة "المغربية" أن عائلة القرشي لم تعرف في البداية مكان اعتقاله، وظنت أنه اختطف من قبل رجال الشرطة ورحل إلى المغرب. وقالت المصادر ذاتها إن القرشي فضل عدم ترحيله إلى المغرب ومحاكمته من طرف القضاء الإيطالي لتأكده من حكم البراءة، كما تفاجأ عدد من المغاربة الذين كانوا يصلون في المسجد المذكور بخبر اعتقاله.