sezame مجتمع
طباعة

أكد اتحاد الجاليات الإسلامية في إسبانيا أن إسبانيا لا تتوفر سوى على 46 مدرسا لتلقين مادة التربية الاسلامية لحوالي 150 ألف من التلاميذ المسلمين أغلبهم مغاربة.

 

وأوضح الاتحاد في دراسة ديموغرافية حول الجالية المسلمة المقيمة في إسبانيا سيتم تقديمها في أواخر شهر شتنبر الجاري، أن "إسبانيا لا تتوفر سوى على 46 مدرسا لتلقين مادة التربية الاسلامية لحوالي 150 ألف من التلاميذ المسلمين وأن المناطق التي يتواجد بها عدد كبير من المسلمين ككاطالونيا ومدريد لن تتوفر على أي مدرس لمادة التربية الاسلامية خلال الدخول المدرسي القادم الذي سينطلق يوم 14 شتنبر الجاري".

 

وأشار المصدر ذاته إلى أن المؤسسات التعليمية في كاطالونيا ومدريد "لم توظف لحد الآن مدرسين لمادة التربية الاسلامية في الوقت الذي لا يفصلنا عن انطلاق الموسم الدراسي سوى أسبوع واحد" مبرزا أن عدد التلاميذ المسلمين الذين يتابعون الدراسة في هاتين المنطقتين بلغ خلال الموسم الدراسي 2008 -2009 ما مجموعه 34 ألف و392 في كاطالونيا و26 ألف و247 في مدريد.

 

ويقيم أغلبية المسلمين المقيمين في إسبانيا بمنطقتي كاطالونيا ( 326 ألف و697 مسلم) ومدريد ( 220 ألف و418 مسلم) أغلبهم من أفراد الجالية المغربية فيما يتابع 54 في المائة من التلاميذ المسلمين في إسبانيا دراستهم في هاتين المنطقتين.