sezame مجتمع
طباعة

ذكر أحد المسؤولين أنه تم تحسن وضع عبور المغاربة بميناء الجزيرة الخضراء هذا اليوم، إذ تسبب الوصول المكثف وغير المنتظر للعربات والمسافرين، منذ يوم السبت الماضي، في ازدحام كبير على مستوى ميناء الجزيرة الخضراء. وعزا ذلك إلى الاتصالات على المستوى الوزاري بين البلدين التي مكنت من دخول نظام تبادل التذاكر حيز التنفيذ استثنائيا يوم الأحد بالإضافة إلى تدابير أخرى مثل استخدام باخرة (سويداد دو مالقة) التابعة لشركة (أكسيونا ترانسميد) على خط طنجة ـ الجزيرة الخضراء، وتعزيز إجراء السلامة بالميناء، والإذن باعتماد تعاوضية التذاكر بين مجموع شركات الملاحة البحرية العاملة بمضيق جبل طارق. وأوردت الصحف المغربية الصادرة اليوم الثلاثاء خبر المعاناة التي واجهت الجالية المغربية المقيمة بالخارج بميناء الجزيرة الخضراء (جنوب إسبانيا). إذ اضطر آلاف المغاربة الراغبين في العبور إلى وطنهم لقضاء عيد الأضحى الذي يصادف عطلة نهاية السنة إلى الانتظار طويلا منذ يوم السبت بسبب الاكتظاظ الذي بلغ ذروته يوم الأحد وصبيحة أمس الاثنين. وأشار مسؤولون في تصريحات للصحافة إلى أن وضعية الجمود بالميناء التي خلفت احتجاجات واسعة في صفوف المهاجرين، ترجع إلى عدم كفاية عدد الموظفين بالميناء والعاملين بمصالح الأمن الإسبانيين، الذين ذهب أغلبهم في عطلة للاحتفال بأعياد الميلاد. حيث انتظرت أزيد من ستة آلاف سيارة العبور نحو المغرب. وعبر منذ 21 دجنبر الجاري، عشرات الآلاف من المغاربة المقيمين بأوروبا (أكثر من 50 ألف) إلى المغرب، مغتنمين فرصة تزامن العطلة المدرسية لنهاية السنة مع عيد الأضحى الذي سيتم الاحتفال به يوم 31 دجنبر الجاري.