sezame مجتمع
طباعة

شارك مئات المواطنين المغاربة المقيمين بإسبانيا الأحد الماضي 19 نونبر 2006 في مظاهرة أمام سفارة الجزائر بمدريد تنديدا بـ "استغلال النظام الجزائري لمعاناة وشقاء الصحراويين المحتجزين في تندوف". ونظم المتظاهرون, الذين لبوا دعوة لنسيج جمعوي للمغاربة المقيمين بإسبانيا, تجمعا سلميا أمام مقر البعثة الدبلوماسية الجزائرية ليعربوا عن "إدانتهم الشديدة لإمعان الجزائر في إطالة أمد معاناة السكان الصحراويين المحتجزين فوق التراب الجزائري في ظروف مزرية جدا." وجاء في بلاغ للمنظمين وزع خلال هذه المظاهرة, "إننا نوجه نداء لأصدقائنا الأسبان, وإلى كل الأشخاص المتشبعين بقيم الحرية والعدالة والسلم, وإلى كل المدافعين عن حقوق الإنسان, من أجل عدم الانسياق مع المقولات المضللة ومناورات أولئك الذين يمارسون استغلالا تجاريا لدموع ومآسي إخواننا الصحراويين المحتجزين في تندوف."