sezame علوم وتكنولوجيا
طباعة

تم صباح يوم الاثنين 2 نوفمبر تثبيت قمرين صناعيين أوروبيين في مداريهما.

ويتخصص القمر الأول في إجراء دراسات مناخية لسطح الأرض والمحيطات، أما مهمة القمر الثاني فهي التقاط صور لقرص الشمس ودراسة تقلبات المناخ على الأرض.

وقام الصاروخ الفضائي الروسي  "روكوت" من قاعدة "بليسيتسك" الفضائية بحمل القمرين الصناعيين.