sezame حول العالم
طباعة

أورد تقرير لوكالة الإتحاد الأوروبي لتطبيق الحقوق الأساسية، نشره موقع "أوروسيرفير"على الشبكة العنكبوتية، أن ظاهرة العنصرية وكراهية الأجانب بالنسبة للأقليات القومية في دول الإتحاد الأوروبي وصلت إلى مستويات "مروعة".

وبينت نتائج هذا البحث، الذي شمل 23 ألف شخص، أن 22 % من أصول إفريقية من جنوب الصحراء قد تعرضوا للتمييز العنصري على أساس العرق أثناء بحثهم عن عمل، و17 % من الغجر تعرضوا لنفس المشاكل أثناء مراجعتهم للمراكز الطبية للعلاج، و11 % من الأفارقة من منظقة المغرب العربي تعرضوا لنفس المشاكل أثناء ارتيادهم للمحال التجارية.

وأشار التقرير أيضاً، إلى أن أكثر المتعرضين للتفرقة العنصرية هي الجالية الغجرية المقيمة في تشيكيا. ويدخل الغجر المقيمين في هنغاريا وبولندا واليونان في قائمة المجموعات العشر الأكثر ضعفاً. ويدخل الأفارقة المقيمين في مالطا وإيرلندا وإيطاليا وفنلندا والدانمارك في عداد الأقليات القومية الأكثر تعرضاً للتمييز العنصري.

ومن ناحية أخرى، أعلن كل ثالث مسلم من المستطلعة آراؤهم عن حالات تعرض فيها للتفرقة العنصرية.

وورد في التقرير أيضاً، أن القوميات، الروسية والتركية وكذلك المهاجرين من دول البلقان، ومن دول أوروبا الشرقية والوسطى، المقيمين في دول أوروبا الغربية الأعضاء في الإتحاد الأوروبي يدخلون ضمن مجموعة الأشخاص الذين يتعرضون للتفرقة العنصرية.