sezame حول العالم
طباعة

دعا وزير الخارجية الفرنسي "برنار كوشنير" اليوم الثلاثاء إلى اختيار شخصية قوية لتولي رئاسة الاتحاد الأوروبي، رافضا تحديد أفضلياته بين الأسماء المطروحة حتى الآن.

وقال "كوشنير" متحدثا لإذاعة فرنسا الدولية: "ليس هناك مرشح أوفر حظا في الوقت الحاضر. هناك فقط أسماء يجري تداولها
(رئيس الوزراء البريطاني السابق) توني بلير، ورئيس الوزراء البلجيكي "هيرمان فان رومبوي"، وهناك رئيس وزراء لوكسمبورغ،
"جان كلود يونكر"، وتابع "يبدو لي أن الوقت حان ليكون هناك شخصية يمكنها أن تطبع .. بصمات أوروبا".

وسئل عما إذا كان يؤيد اختيار شخصية قوية فرد "بالطبع أفضل ذلك لأن علينا نحن ال27 التكلم بصوت واحد ويجب أن يكون لنا وزن في العالم".

وقال "اعتقد أنه سيتم عقد اجتماع الأسبوع المقبل" للدول ال27 أعضاء الاتحاد الأوروبي لكن المناقشات "تجري بصورة خاصة من خلال اتصالات هاتفية" مذكرا بأن "فرنسا وألمانيا سيكون لهما مرشحان مشتركان" لمنصبي الرئيس والممثل الأعلى للسياسة الخارجية. وقال "علينا ألا نكتفي بتمويل الأحداث بل أن نشارك فيها".

وفي السياق ذاته، رفض وزير الخارجية البريطاني "ديفيد ميليباند" تولي منصب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية الـ(بي.بي.سي) أن وزير الخارجية ميليباند كان المرشح الأوفر حظا لواحدة من وظائف الشؤون الخارجية التي أنشأت بموجب معاهدة الاتحاد الأوروبي وذلك على الرغم من إعلانه أنه "مشغول وأن لا وقت لديه للترشح".