sezame حول العالم
طباعة

تعقد الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة سعد الحريري اليوم الثلاثاء، اجتماعها الأول في مقر رئاسة الجمهورية برئاسة الرئيس اللبناني ميشال سليمان لتشكيل لجنة وزارية لوضع البيان الوزاري الذي ستتقدم لنيل الثقة على أساسه من المجلس النيابي خلال مهلة 30 يوما من صدور مراسيم تشكيلها.

وكان أن أعلن رئيس وزراء لبنان سعد الحريري عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة أمس الاثنين. وجاء هذا الإعلان ليطوي مرحلة حرجة سياسيا استمرت نحو خمسة أشهر وليضع في حكومة واحدة قوى الأكثرية والأقلية البرلمانية وجميع كتل المجلس النيابي.

وتضم الحكومة الأولى التي يرأسها سعد الحريري والثانية في عهد الرئيس ميشال سليمان تسعة من أعضاء البرلمان و11 وزيرا من الحكومة المستقيلة وخمسة وزراء سابقين و13 يتولون حقائب وزارية للمرة الأولى بينهم سيدتان.

وتضم الحكومة الموزعة مناصفة بين المسيحيين والمسلمين بحسب التوزيع الطائفي 6 وزراء من الطائفة السنية و6 وزراء من الطائفة الشيعية و6 وزراء من الطائفة المسيحية المارونية و4 وزراء من الطائفة الأرثوذكسية و3 وزراء من الطائفة الدرزية و3 وزراء من الطائفة الكاثوليكية وزيرين أرمنيين.

وقال الحريري بعد إعلان التشكيلة الحكومية "أخيرا ولدت حكومة الوفاق الوطني. طوينا صفحة لا نريد أن نعود إليها وفتحنا صفحة جديدة نتطلع أن تكون صفحة وفاق وعمل في سبيل لبنان".