sezame حول العالم
طباعة

قال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني، في مقال نشرته صحيفة "افينيري" الصادرة اليوم، إن "التأمل الاستراتيجي بشأن العلاقة بين الدين والسياسة الدولية قد اكتسب أهمية بدرجة تماثل كثيراً تلك الأهمية عدم الانتشار النووي".

 

ورأى الوزير فراتيني أنه"من دون التكامل في موضوع الهوية، وعلى وجه الخصوص في المعايير المستخدمة لتحليل الدين في المجالات السياسية والدبلوماسية، فمن المستحيل أن نفهم معظم التغييرات في مختلف المناطق، من الشرق الأوسط الموسع لآسيا ووسط آسيا إلى افريقيا والشرق الأقصى".

 

وأضاف الوزير أنه"إذا كان هناك دور استراتيجي يمكن للمعتقدات الدينية أن تتولاه فهو بلا شك الدبلوماسية الوقائية، في منظور حل النزاعات وتعزيز مناخ يفضي إلى التفاهم المتبادل والحوار الهيكلي بين المناطق الثقافية الكبرى لكوكب الأرض، وتعزيز التقارب حول القضايا ذات الطابع العالمي".