sezame حول العالم
طباعة

أفادت نتائج المسح السكاني والصحي الذي أنجز سنة 2008 أن ختان الفتيات مازال منتشرا في مصر حيث إن 91 بالمائة من المصريات المتراوحة أعمارهن ما بين 15 و49 بالمائة أخضعن لهذه الممارسة.

 

وسجل هذا الإحصاء الأخير تغيرا " واضحا" في موقف النساء تجاه ختان الفتيات في حين مازال الرجال يتمسكون به.

 

يشار إلى أن السلطات المصرية قررت في يونيو 2007 حظر إجراء عمليات الختان حيث نص بيان لوزارة الصحة المصرية آنذاك على أنه يحظر على الأطباء وأعضاء هيئات التمريض وغيرهم إجراء أي قطع أو تسوية أو تعديل لأي جزء طبيعي من الجهاز التناسلي للأنثى سواء في المستشفيات الحكومية أو غير الحكومية أوأماكن أخرى.