sezame حول العالم
طباعة

جاء في تقرير رسمي جزائري أن عودة الزوايا وأتباع التصوف إلى النشاط بقوة في كل مناطق البلاد أثرت في تغيير قناعات قادة العمل المسلح في الجزائر، كما هو حال حسان حطاب مؤسس الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي تحولت إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

 

وأضاف التقرير أن المراجعات الفكرية لزعماء التيار الجهادي في العالم الإسلامي ساهمت أيضا في تراجع الفكر الجهادي بالجزائر.

 

وحول تصنيفات التيارات الدينية، يشير التقرير إلى أنه خلال السنوات العشر الماضية كان تيار السلفية هو الغالب في أوساط المتدينين بصنفيه "السلفية العلمية" و"السلفية الجهادية"، مع صعود مفاجئ للجهاديين ناتج عن رواج فكرة تأسيس الدولة الإسلامية عبر حزب إسلامي، وهو الجبهة الإسلامية للإنقاذ، في حين تعاني المرجعية الوطنية المالكية من ضعف في التأطير والتنظير والحجة العلمية.