sezame حول العالم
طباعة

أقام المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أمس الاثنين 14 شتنبر 2009، بباريس إفطارا تحت شعار "التشارك والتعايش" حضره أعضاء بالجالية المسلمة بفرنسا وعدد من رجال الدين، كما حضره وزير الداخلية الفرنسي المكلف بشؤون الأديان، بريس أورتيفو، وكاتبة الدولة لشؤون المدينة، فضيلة عمارة.

 

وعبر رئيس المجلس، محمد الموساوي، عن اعتزازه بالمسار الذي قطعه، بشكل مشترك، ممثلو الجالية المسلمة والسلطات العمومية بفرنسا، معربا عن ارتياحه لكون "مأسسة الإسلام بفرنسا تعد نموذجا يعتد به في مجال تدبير الشؤون الدينية في أوروبا".

 

وأشاد الموساوي بـ"الالتزام الراسخ والمجهود الشخصي للرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، الذي كان دوره حاسما في إرساء المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، مؤيدا في ذلك عملية انتخابية ديمقراطية وتشاركية".