sezame حول العالم
طباعة

أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالإسلام، معتبرا إياه جزءا لا يتجزأ من ثقافة الولايات المتحدة التي ساهم بقسط وافر في إغنائها.

 

وقال أوباما، خلال حفل الإفطار الذي أقامه يوم الثلاثاء الماضي في إحدى صالات الاستقبال في البيت الأبيض على شرف ممثلي الجالية المسلمة، إن "رمضان هو بالنسبة إلى أكثر من مليار مسلم فترة تفان وتفكير عميق"، مشيرا إلى أن إفطار رمضان يحتفل به المسلمون الأمريكيون في بيوتهم وداخل مساجد الولايات الأمريكية الـ50".

 

وأكد الرئيس الأمريكي أن الجالية المسلمة الأمريكية تتمتع "بدينامية وتنوع هائلين"، وقال "بهذه المناسبة نحتفل بشهر رمضان المبارك ونحتفل أيضا بكم".

 

ووجه الرئيس تحية أيضا إلى أول برلمانيين مسلمين في الكونغرس الأمريكي هما كيث أليسون وأندريه كارسون.

 

وكان أوباما قد تعهد في رسالة وجهها إلى المسلمين الأسبوع الماضي بمناسبة حلول رمضان بـ"أخذ إجراءات ملموسة" لتجديد العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.