sezame حول العالم
طباعة

أفاد صندوق الأمم المتحدة للسكان أن النساء يشكلن في الوقت الراهن حوالي نصف عدد المهاجرين على الصعيد العالمي, حيث بلغ عددهن 95 مليون مهاجرة من أصل 191 مليون مهاجر, أي ما يعادل نسبة 6 ر49 بالمائة.
وأشار الصندوق في تقريره الأخير حول حالة سكان العالم, الصادر بعنوان "عبور إلى الأمل: النساء والهجرة الدولية", والذي تم تقديمه خلال ندوة صحفية عقدت يوم الاثنين 20 نونبر 2006 بالرباط, إلى أن الدراسات أظهرت أن المهاجرات يحولن نسبة مهمة من أجورهن إلى بلدانهن الأصلية, تفوق تلك التي يحولها المهاجرون الذكور إلى أوطانهم. وأوضح التقرير, أن قيمة التحويلات المالية للمهاجرين تبقى مرتفعة إلى حد كبير مقارنة مع قيمة المساعدات الإنمائية الرسمية, مشيرا إلى أنها تشكل ثاني أكبر مصدر للتمويل الخارجي بالنسبة للبلدان النامية بعد الاستثمار الأجنبي المباشر.
ويشير التقرير إلى أن منظمة العمل الدولية تقدر أن نسبة النساء والفتيات اللواتي يتم الاتجار بهن عبر الحدود الدولية, تقدر بحوالي 80 في المائة من أصل حوالي 800 ألف من النساء والرجال والأطفال ضحية هذه الممارسة كل عام. وبخصوص المنطقة العربية, كشف التقرير أن المعايير السوسيو-ثقافية تستمر في تحديد تنقل النساء, وأنه بالرغم من ندرة المعطيات الموثوقة, فإن التقرير يؤكد أن الرجال يهاجرون بشكل أكبر من النساء, مبرزا أن البطالة والنزاعات المسلحة وقلة الموارد تشكل أهم الأسباب المؤدية إلى هجرتهم.