sezame الشأن الديني
طباعة

أشرف الملك محمد السادس أخيرا بقصر تيزوكاغين بالجماعة القروية فركلى السفلى (إقليم الرشيدية)، على تدشين المدرسة القرآنية "الإمام نافع للتعليم العتيق"، والتي تطلب بناؤها وتجهيزها رصد اعتمادات مالية بقيمة مليونين و 820 ألف درهم.

وتضم هذه المدرسة مرافق إدارية وقاعات للدراسة وقاعتين لتحفيظ القرآن الكريم، وقاعة للإعلاميات وخزانة للكتب ومطبخ، ومرافق أخرى.

وتهدف المدرسة، التي أنجزت في إطار شراكة بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية (516 ألف 783و درهم) وبعض المحسنين، إلى تكوين الطلبة تكوينا شرعيا متينا ومنفتحا يتميز باتقان حفظ وتجويد القرآن، والإلمام بالعلوم الشرعية، والانفتاح على العلوم الحديثة بما فيها الرياضيات وعلوم الحياة والأرض واللغات الأجنبية.