sezame اقتصاد
طباعة

إختارت أخيرا"لاونلي بلانيت" (الكوكب الوحيد)، أحد الناشرين الأوائل في العالم لدليل الأسفار، المغرب ضمن أفضل الوجهات السياحية العشر في العالم.

وفي تصريحات صحافية قال توم هال، ناشر الدليل، أن "اختيار المغرب يجد تفسيره في جودة وتنوع المنتوج الذي توفره البلاد"، موضحا أن المملكة تعتبر، خاصة في ظرفية الأزمة الحالية، وجهة تقدم عرضا أفضل بسعر تنافسي.

وأكد أن المغرب أصبح، بفضل استراتيجيته الطموحة لتطوير قطاع السياحة، يظهر كإحدى الوجهات المعروفة في السوق البريطانية مبرزا أن هذا الموقع، الذي سيتقوى أكثر في المستقبل، تعززه الثروات الطبيعية التي تزخر بها البلاد وقربها من المملكة المتحدة (حوالي ثلاث ساعات فقط بالطائرة).

وقال إن المغرب يوفر للزائرين تجربة غنية ومتنوعة، مشيرا إلى البعد الثقافي الذي تمثله المدن العتيقة مثل فاس ومراكش والبعد المتمثل في سياحة المغامرة اللذين يميزان المنتوج المغربي.

وتقدم "لاونلي بلانيت"، بفضل قائمة تشمل أزيد من 500 عنوان باللغة الإنجليزية وأزيد من 130 عنوانا بالفرنسية، معلومات محينة وعملية للسياح عن البلدان المستهدفة.

ويعود تاريخ أول دليل باللغة الفرنسية إلى سنة 1993 فيما يعود تاريخ أول إصدار بالإنجليزية إلى 1973. وتغطي الشركة حاليا جميع القارات بما فيها القطب الجنوبي.