sezame اقتصاد
طباعة

يسعى زعماء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية إلى الاستفادة من فرصة لقاءهم اليوم في واشنطن إلى معرفة المبالغ والاقتراحات التي سيعرضها كل طرف منهما في قمة كوبنهاغن حول التغير المناخي الشهر القادم.

وسيحاول الأوروبيون، وفق ما ذكرته وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، خلال لقاء قمة اليوم مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، معرفة حقيقة موقف الأخير من مؤتمر كوبنهاغن سعياً لتبني موقف عالمي مشترك حيال مسألة معالجة آثار التغير المناخي.

ونقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، عن مصادر من داخل الإتحاد، أن زعماء أوروبا لا يتوقعون تحقيق تقدم كبير بالنسبة لموضوع التغير المناخي، حيث يسعون فقط "لمعرفة ما تريد الولايات المتحدة الأمريكية عمله من أجل تخفيض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وما تريد تخصيصه من مبالغ لتمويل الأنشطة المؤدية لهذا الهدف".

ولاحظت المصادر الأوروبية أن أمريكا أكثر ميلاً للاتجاه نحو الصين منها لأوروبا، خاصة وأن الرئيس الأمريكي سيقوم بزيارة خلال الأيام القادمة إلى آسيا.

وسيعمد الطرفان خلال هذه القمة إلى إنشاء مجلس جديد للطاقة، يشكل أساساً مشتركاً للبحث عن وسائل التنمية المستدامة والتقنيات النظيفة ووضع سياسات تعاون في هذا المجال بين ضفتي الأطلسي.