sezame أخبار وطنية
طباعة

1349354251

تستعد سفينة "نساء فوق الأمواج" أو سفينة "الإجهاض" بعدما وصلت الشواطئ الشمالية للمغرب، للرسوّ اليوم الخميس على الساعة الواحدة بعد الزوال بميناء "سمير" القريب من مدينة تطوان.

ومن المقرر أن تقوم السفينة التابعة لمنظمة هولندية غير حكومية، تديرها طبيبة وناشطة حقوقية هولندية تدعى ريبيكا غومبرتس، أن تجري عمليات إجهاض مجانية للمغربيات الراغبات في التخلص من أجنّتهن، فالسفينة مجهزة بكل ما يستلزمه الإجهاض من أدوات آمنة ومعقمة.

وفي تصريح لإذاعة هولندا، قالت ريبيكا غومبرتس بأنها تتوقع هذا اللغط والجدل والمفاجآت كالعادة، وبأنها مصرة على هذه الخطوة لكسر طابو الإجهاض والضغط من أجل تقنينه.

الحركة البديلة للحريات الفردية المعروفة اختصارا بـ "مالي"، والمعروفة بمواقفها التي يراها البعض خروجا عن ثوابت المجتمع وقيمه أعرافه، هي من وجهت الدعوة لهذه المنظمة الهولندية، لإرسال سفينة "الإجهاض"، وهي من طالبت بتقنين الإجهاض، من خلال عريضة جمع التوقيعات لإلغاء الفصلين 449 و458 من القانون الجنائي المغربي الذي يجرم النساء اللواتي يخضعن لعملية الإجهاض.

وقد كانت ابتسام لشكر رئيسة الحركة، قد بررت مطلبها تقنين الإجهاض، بأن المغرب يعرف يوميا أكثر من 800 حالة إجهاض، التي تتم في ظروف غير آمنة وغير صحية وتشكل تهديدا على صحة النساء بل تهدد حياتهن. فمادام الإجهاض أمرا واقعا تضيف لشكر، لماذا لا يتم تقنينه حتى تنعم النساء بالامان.

هذه الدعوة من قبل حركة "مالي" التي يرا فيها الكثير من المغاربة، أنها حركة هدفها محاربة ثوابت المجتمع والتغريد خارج سرب الأعراف والأخلاق المجتمعية وخارج العقيدة والدين والمجتمع. لقيت ردود أفعال معارضة كثيرة، سواء من الحركات الإسلامية التي رأت في خرجاتها استفزازا لمشاعر المغاربة.وبأن هذه الدعوة هي محاولة للتطبيع مع الانشطة الداعية الى إشاعة الفاحشة التي لا يرضاها أي مسلم.

وهناك من وصف هذه الخرجة بأنها جرأة واصطدام مع ثوابت الأمة. مؤكدين بأن المجتمع سيتصدى لكل هذه الأشكال الرامية الى المساس بأخلاقه وثوابته ودعائم هويته.

أما الجمعية المغربية للدفاع عن الحق في الحياة، فقد طالبت في بيان لها السلطات المغربية بمنع سفينة "نساء فوق الأمواج" من الرسو في شواطئ المغرب والقيام بعمليات الإجهاض وقتل الأنفس. داعية الحكومة وكافة المسؤولين إلى التدخل العاجل لوقف هذا المخطط الذي وصفته بالمشبوه.

وتسائلت الجمعية في البيان عن الواقفين وراء السماح لهذه السفينة بالقدوم الى المغرب، في الوقت الذي منعت فيه بإسبانيا وإيرلندا.

وتابع البيان، بأن الجمعية ستتصدى لهذه الحملة التي وصفتها بالمعزولة عن هوية المغاربة وقيمهم. متهمة حركة "مالي" التي وجهت الدعوة للمنظمة الهولندية، بأنها خطوة منها بهدف مساندتها في الدفع من أجل تشريع الإجهاض في المغرب.

المصدر: وكالات