sezame أخبار وطنية
طباعة

حكمت الغرفة الجنحية بابتدائية الدار البيضاء، مساء الجمعة 30 أكتوبر 2009، على توفيق بوعشرين مدير جريدة (أخبار اليوم)، وخالد كدار رسام الكاريكاتور بالجريدة نفسها، بالسجن ثلاث سنوات موقوفة التنفيذ لكل واحد منهما .

وقضت المحكمة على المتهمين بأداء غرامة قدرها 50 ألف درهم لكل واحد منهما، وتعويض معنوي بثلاثة ملايين درهما تضامنا بين المتهمين، بتهمة ""الإخلال بالاحترام الواجب للأمير"، في إشارو إلى الامير مولاي اسماعيل ابن عم الملك محمد السادس.

كما حكمت المحكمة نفسها على المتهمين بسنة حبسا موقوفة التنفيذ لكل منهما، وغرامة مالية ب 100 آلاف درهم تضامنا بينهما، وإخلاء مقر اليومية نهائيا.

وتوبع توفيق بوعشرين في هذا الملف الأخير بتهمة "المشاركة في إهانة العلم الوطني"، وخالد كدار بتهمة "إهانة العلم الوطني".

وكانت وزارة الداخلية قد قررت متابعة جريدة (أخبار اليوم) والقيام بحجزها، بسبب نشرها في عددها المؤرخ ب 26 و27 شتنبر الماضي، رسما كاريكاتوريا له علاقة باحتفال الأسرة الملكية بحدث له طابع خاص.