sezame أخبار وطنية
طباعة

يقوم صناع تقليديون مغاربة بأعمال الزخرفة بالمسجد الكبير في مدينة سانت إيتيان بوسط فرنسا، وهو المسجد الذي رأى النور بفضل هبة من الملك محمد السادس .

وأوضح إمام المسجد، لعربي مرشيش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن نحو 50 صانعا تقليديا مغربيا يقومون بأعمال الزخرفة بداخل وخارج المسجد الذي شيد على مساحة 1400 متر مربع، والذي ستنتهي الأشغال به في سنة 2010.

وسيشيد  مركز ثقافي مغربي بالقرب من المسجد على مساحة تبلغ 7400 متر مربع، وسيضم على الخصوص قاعة للندوات، ومدرسة لتدريس اللغة العربية، وقاعة متعددة الوسائط ومرافق أخرى.