sezame أخبار وطنية
طباعة

منحت جمعية إفريقيا والمتوسط (أسافريكا إي ميدترانيو) التابعة للكونفدرالية الإيطالية لأرباب المقاولات جائزتها الدولية لهذه السنة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وهي الجائزة التي تمنح عادة لمشاريع الاتصال التي تبرز الشراكة بين القطاع الخاص والإدارة العمومية لتحقيق التنمية. وأوضح السيد "بوشتى الويداني"، القنصل العام للمملكة المغربية ببولونيا (وسط إيطاليا)، الذي تسلم الجائزة اليوم الخميس الماضي، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي وصفها بالورش المفتوح، تشمل تنفيذ برنامج تنموي خصص له غلاف مالي يبلغ عشرة ملايير درهم لفائدة خمسة ملايين شخص يقطنون 250 حيا حضريا يعاني من الخصاص و350 جماعة قروية.